الموسيقى والحالة النفسية : تعرف دور الموسيقى فى تحسين حالتك النفسية ؟ - كلينيدو بلوج CliniDo
الرئيسية > الصحة العامة > صحة نفسية > الموسيقى والحالة النفسية : تعرف دور الموسيقى فى تحسين حالتك النفسية ؟

الموسيقى والحالة النفسية : تعرف دور الموسيقى فى تحسين حالتك النفسية ؟

الموسيقى

الموسيقى والحالة النفسية : تعرف دور الموسيقى فى تحسين حالتك النفسية ؟

الموسيقى والحالة النفسية وصحتك , الموسيقى مرتبطة بالانسان منذ بداية الخلق , وتطورت مع تطور الزمن فحتى الموسيقى الصادرة من الطبيعة زى خرير المياه , وحفيف الشجر , وصوت أمواج البحر , و أصوات الطيور كلها بتدى احساس بالراحة للانسان ,وده بيؤكد على ان الموسيقى ركن أساسي من الكيان النفسي.

واثبتت الدراسات  ان الموسيقى بتنشط جزء الدماغ الأيمن والجزء الأيسر مع بعض  , و تأثر بشكل ايجابي على المراكز الدماغية اللى بتتعلق بالنفس

, فتعتبر غذاء للروح والنفس والعقل مش مجرد تسلية 

 

خلينا نتعرف على علاقة الموسيقى والحالة النفسية  للانسان  وفوايدها الاخرى لصحتك :

 

1- تساعد الموسيقى في علاج الاكتئاب :

هي طريقة سهلة وملهاش اى اثار جانبية بيستخدمها الأطباء النفسيين فى علاج مر ضى الاكتئاب,

فالموسيقى بتؤدي إلى ضبط توازن النواقل العصبية الدماغية المسؤولة عن المزاج , والسلوك , والحركة , الخاصة بهرمونى ( الدوبامين  و الإندورفين )  المعروفين بهرمونات السعادة و النشاط.

ومع ازدياد انتشار حالات الاكتئاب , تعتبر الموسيقى من افضل العلاجات بدلا من الادوية المضادة للاكتئاب  .

 

2- تحسين القدرات الذهنية:

ممكن تعتقد ان الموسيقى بتشتت انتباهك لكن اثبتت الدراسات انها بتساعد على التركيز والانتباه , وتقوية منطقة الذاكرة  

فهو بتزود قدرتك على تنظيم المعلومات وتذكرها و بتحسن القدرات على القراءة والكتابة وحل المسائل الرياضية  ووصفها العلماء على انها مفتاح استرجاع الذاكرة .

وكمان تستخدم فى علاج مرض فرط الحركة عند الاطفال لانها بتساعد على ضبط التوازن الحركى .

 

3- علاج التوتر وتحسين المزاج :

تساعد الموسيقى على التحكم فى التوتر وإدارة الغضب Stress management 

وتخفف من الضغوطات اليوميّة لانها بتوفّر احساس بالأمل وراحة وتفكير وهدوء، وتخفّف من نسبة الإحباط. 

ووجدت الأبحاث أن الاستماع إلى الموسيقى يمكن أن يخفف من التوتر عن طريق تحفيز مخفضات الإجهاد البيوكيميائية

4- تساعد على الجرى والرياضة 

موسيقى البوب هى افضل نوع من انواع الموسيقى , فقالت دراسة انها معتمدة على نوع المشاعر اللي بتثيرها الموسيقى في النفس

، بحيث أننا لو كنا بنستمع إلى موسيقى بإيقاع بطيء ، هنجري ببطء أيضا ، فهو شئ بيتم بدون تفكير  ”

و موسيقى الهيفي ميتال هي ثاني افضل نوع من الموسيقى 

5- تساعد المرضى المصابين بالزهايمر :

الاستماع إلى الموسيقى أو الغناء يُمكن أن يعطى للأشخاص المصابينبمرض الزهايمر وغيره من أنواع الخَرَف والنسيان  فوائد عاطفية وسلوكية. 

لانه بيتم الاحتفاظ في الغالب بالذكريات الموسيقية في مرض الزهايمر؛ لأن مناطق الدماغ الرئيسية المرتبطة بالذاكرة الموسيقية لا تتضرر نسبيا بسبب المرض.

 

6- تطوير مهارات الحركة

 

الموسيقى بتساعد على تطوير المهارات الحركية وخصوصا المرضى المصابين بمرض باركنسون ( شلل الرعاش ) ,

و يستخدم الإيقاع والحركة والصوت والإبداع لمحاولة تحسين أعراض مرض باركنسون (PD)

7- يساعد الناس على تناول كميات طعام أقل

 يمكن أن يساعد تشغيل الموسيقى الهادئة في الخلفية (وخفض الأضواء) أثناء الوجبة الأشخاص على الإبطاء أثناء تناول الطعام وفي النهاية استهلاك كمية أقل من الطعام في جلسة واحدة.

 

8- الموسيقى صحية جدا للقلب 

أظهرت الأبحاث أن الدم يتدفق بسهولة أكبر عند تشغيل الموسيقى. 

وتساعد كمان على تقليل معدل ضربات القلب وخفض ضغط الدم وتقليل مستويات الكورتيزول (هرمون التوتر) وزيادة مستويات السيروتونين والاندروفين في الدم.

 9- تساعد على تخفيف الألم

بعض المعالجين بيستخدموا الموسيقى فى تخفيف الإحساس بالألم , فاظهر تحليل مبني على اكثر من 90 دراسة أن الموسيقى تساعد الناس على إدارة كل من الألم الحاد والمزمن بشكل أفضل من الأدوية وحدها.

 

واخيرا … الصحة النفسية والحصول على قدر من الاسترخاء والاستماع الى الموسيقى لا يقل اهمية عن الصحة الجسدية , حاول ان تهتم بيها .