فيروس نقص المناعة البشريّة / الإيدز: 37.7 مليون شخص يعانون مع فيروس نقص المناعة في العالم - كلينيدو بلوج CliniDo
الرئيسية > الامراض > امراض الدم > فيروس نقص المناعة البشريّة / الإيدز: 37.7 مليون شخص يعانون مع فيروس نقص المناعة في العالم

فيروس نقص المناعة البشريّة / الإيدز: 37.7 مليون شخص يعانون مع فيروس نقص المناعة في العالم

HIV

فيروس نقص المناعة البشريّة: 37.7 مليون شخص يعانون مع فيروس نقص المناعة في العالم

 

رؤية عامة:

فيروس نقص المناعة البشرية هو مرض مزمن يضعف جهاز المناعة جدًا. يمكن أن يسبب ايدز AIDS (متلازمة نقص المناعة المكتسب)، والأسوأ هو زيادة عدم قدرتك على محاربة الالتهابات والعدوى والأمراض يوميًا.

 

ومع الوقت، يدمر المزيد من خلايا CD4، من المرجح أن يصاب الجسم بأمراض مختلفة وأنواع مختلفة من السرطان، ولا يقدر على مقاومتها.

 

لا يمكن أن ينتقل عن طريق الماء أو الهواء أو الاتصال العارض. لكن، ينتقل بسهولة من خلال:

 

  • الدم
  • حليب الثدي
  • المني
  • السائل المهبلي

 

لا يوجد علاج نهائي، ولكن الأدوية يمكن أن تمنع العدوى وتطور المرض. وتساعد المصابين بالفيروس على عيش حياة طويلة وصحيّة.

 

الأعراض:

تسمى المرحلة المبكرة من فيروس نقص المناعة البشرية (مرحلة العدوى الحادة). يستجيب الجهاز المناعي للمريض عن طريق إنتاج الأجسام المضادة، وهي بروتينات تتخذ إجراءات للاستجابة للحالة.

 

في هذه المرحلة، لا تظهر أي أعراض على بعض المرضى. بغض النظر، يعاني العديد من الأشخاص من الأعراض في الشهر الأول، لكنهم عادة لا يدركون أن فيروس نقص المناعة البشرية يسبب هذه الأعراض.

 

تشمل الأعراض المبكرة لفيروس نقص المناعة البشرية ما يلي:

 

  • حُمى
  • غثيان
  • آلام
  • طفح جلدي
  • قشعريرة
  • إلتهاب الحلق
  • صداع الراس
  • تورم الغدد الليمفاوية
  •  وجع بطن

 

يشعر المريض بالأعراض التالية مع تطور حالته:

 

  • حُمى
  • إسهال
  • تورم الغدد الليمفاوية
  • فقدان الوزن
  • عدوى الخميرة الفموية (القلاع)
  • الحلأ النطاقي
  • التهاب رئوي
  • إعياء

 

يؤدي فيروس نقص المناعة البشرية إلى الإيدز، وعندما يصاب الشخص بالإيدز، يبدأ في تدمير جهاز المناعة لديه. الإيدز هو أحد أكثر الأمراض انتشارًا في الولايات المتحدة. هذه هي أعراض الإيدز:

 

  • قشعريرة
  • الإسهال المزمن
  • تعرق
  • الحمى المتكررة
  • تضخم الغدد الليمفاوية
  • بقع بيضاء على لسانك أو في الفم
  • التعب المستمر وغير المبرر
  • ضعف
  • فقدان الوزن
  • طفح جلدي
  • النكاف

 

أسباب الإصابة:

يتم اكتشافه في سوائل جسم المريض. ويشمل سوائل الدم والمهبل والمني وحليب الثدي. ولا ينتقل عن طريق البول أو العرق أو اللعاب.

 

الطريقة الأكثر انتشارًا للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية هي ممارسة الجنس بدون واقي ذكري. هذه هي الطرق التي قد يصاب بها الشخص بفيروس نقص المناعة البشرية:

 

  • تقاسم الإبر
  • الحقن
  • معدات الحقن
  • الانتقال من الأم إلى الطفل أثناء الحمل
  • الرضاعة الطبيعية

 

كيف يصبح فيروس نقص المناعة البشرية الإيدز؟

إذا كان شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية يعاني من أعراض قليلة منذ سنوات، فقد يتحول إلى الإيدز. يقل عدد خلايا CD4 T عن 200. أسوأ وأخطر مضاعفات الإيدز هو السرطان.

 

عوامل الخطر

أي شخص من أي عمر أو جنس أو عرق معرض للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز.

 

يتعرض أي شخص لخطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز إذا:

  • ممارسة الجنس دون وقاية
  • لديه مرض منقول جنسيًا (عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي)
  • استخدم عقاقير الحقن غير المشروعة

 

المضاعفات:

تؤدي الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية إلى تدمير جهاز المناعة، مما يجعل الشخص لا يستطيع محاربة أي مرض. بالإضافة إلى، أكثر عرضة للإصابة بالعديد من الالتهابات وأنواع معينة من السرطانات. العدوى الشائعة لفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز

 

  • ذات الرئة بالمتكيسة الجؤجؤية (PCP)
  • سلاق الفم
  • السل 
  • فيروس مضخم للخلايا
  • التهاب السحايا بالمكورات الخفية
  • داء المقوسات

 

السرطانات الشائعة لفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز

 

  • ساركوما كابوزي
  • السرطانات المرتبطة بفيروس الورم الحليمي البشري
  • عدوى فيروس الورم الحليمي البشري

 

التشخيص:

لا يوجد اختبار يمكنه اكتشاف الفيروس فورًا بعد الإصابة. لكن اختبارات فيروس نقص المناعة البشرية دقيقة للغاية.

هناك ثلاثة أنواع من اختبارات فيروس نقص المناعة البشرية:

 

  1. اختبارات الأجسام المضادة
  2. اختبارات المستضد / الأجسام المضادة
  3. اختبارات الحمض النووي (NAT)

 

اختبار المستضد / الجسم المضاد الذي يتم إجراؤه بواسطة المختبر على عيّنة دم من الوريد يمكن أن يكشف عادة عن فيروس نقص المناعة البشرية من 18 إلى 45 يومًا بعد الإصابة.

 

هناك أيضًا اختبار سريع للمستضد / الجسم المضاد معروف يتم إجراؤه من خلال عصا الإصبع. يستغرق من 18 إلى 90 يومًا بعد الإصابة.

 

العلاج:

يستخدمون الأدوية المضادة للفيروسات لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية. إنها تعمل عن طريق منع الفيروس من التكاثر في الجسم، والسماح لجهاز المناعة بإصلاح نفسه، والتحكم في الأضرار الأخرى.

عبارة هن حبوب يحتاجها المريض كل يوم.

 

يمكن أن يقاوم الفيروس دواءً واحدًا لفيروس نقص المناعة البشرية، ولكن إذا كان المريض يتناول مجموعة من الأدوية المختلفة يجعل ذلك أقل احتمالًا.

فيجب أن يصف طبيب أمراض الدم هذه الأدوية.

 

الوقاية:

 

  • استخدم الواقي الذكري
  • PrEP هو دواء يتناوله الأشخاص المعرضون لخطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية للوقاية.
  • لا تشارك أبدًا الإبر أو المحاقن أو غيرها من معدات حقن الأدوية
  • اخضع لفحص فيروس نقص المناعة البشرية بانتظام

 

تقدر تحجز عند اشطر دكاترة امراض دم في مصر علشان تطمن على صحتك

_________________________________________________________________________