الفحص السمعي لأكثر من 2 مليون طفل فى مصر  - كلينيدو بلوج CliniDo
الرئيسية > اخبار > الفحص السمعي لأكثر من 2 مليون طفل فى مصر 

الفحص السمعي لأكثر من 2 مليون طفل فى مصر 

الفحص السمعي

الفحص السمعي لأكثر من 2 مليون طفل فى مصر 

 

الفحص السمعي المبكر يجنب إصابة الأطفال بإعاقات سمعية , ده اللى بيأكده الطب , علشان كده أعلنت وزارة الصحة في مصر عن إجراء المسح السمعي ل 2 مليون طفل حديثي الولادة، ضمن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى  للاكتشاف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع للأطفال اللى تم انطلاقها  في شهر سبتمبر عام 2019..

 

وأكد الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة ، أنه تم زيادة مراكز الفحص الخاصة فى المبادرة الرئاسية  إلى 3500 وحدة صحية في جميع محافظات الجمهورية الى  الآن، لعمل فحوصات الكشف السمعي للأطفال بدايةً من يوم الولادة وحتى عمر 28 يومًا.

 

أهمية الفحص السمعي للأطفال حديثي الولادة  ؟

تعد الإعاقة السمعية من أكثر الإعاقات انتشاراً في العالم , ولا يدرك كثير من أولياء الأمور ذلك إلا في مراحل متأخرة من إصابة أطفالهم بضعف السمع، وده بيؤثر عليهم في التواصل بينهم وبين الآخرين، وبيسببلهم مشاكل نفسية واجتماعية مختلفة

الاختبار السمعي يسهم بشكل كبير في العلاج ,  والتأخر في الاكتشاف يقلل من فرص العلاج 

ومن هنا بتيجى أهمية إجراء الاختبار السمعي بعد الولادة بثلاثة أشهر وفي خلال ستة أشهر،

و المشكلة تكمن في أن اكتشاف مشاكل السمع مش بتظهر لأسرة الطفل إلا بعد  ثلاث سنوات لما بتكتشف وجود مشكلة في الكلام والتواصل.

 

أسباب الضعف السمعى ؟

أسباب الضعف السمعي عند الأطفال متنوعة أهمها :

  • زواج الأقارب، والولادة قبل الشهر التاسع
  • الإصابة بالصفراء، وتناول الأم بعض الأدوية خلال فترة الحمل
  • إصابة الأم أثناء الحمل بالحصبة الألمانية أو الهيربس والفيروس المضخم للخلايا والتوكسوبلازما.
  • ووجود تشوهات خلقية في الرأس والوجه تشمل الأذن الخارجية. 
  • أو عندما يكون وزن المولود أقل من 1500 جرام عند الولادة.
  •  كذلك ارتفاع نسبة البيلوروبين في الدم لدرجة احتياج الطفل لنقل الدم، وهو ما يعرف باليرقان الولادي أو الصفار.
  •  إضافة إلى إصابته بالتهاب السحايا الجرثومي , ونقص الأكسجين أثناء وبعد الولادة، وتعرض الوليد للإنعاش والتنفس الصناعي لمدة خمسة أيام أو أكثر.
  •   وجود صفات وراثية للمتلازمات اللى بتشمل ضعف السمع زى متلازمة «داون».

 

وقالت دكتورة ايمان عبد البديع رئيس وحدة السمعيات بمعهد السمع أنه :

 ” تم تدريب الأطباء والتمريض للعمل سويًا خلال المبادرة، فأول 3 سنين في عمر الطفل هي حجر الأساس وكلما ازداد في السن يكون تعليمه أصعب ،

حيث كان متوسط زراعة القوقعة للطفل في مصر و إنقاذه من الإعاقة ما بين 4 إلى 6 سنوات،

أما الآن فمتوسط السن انخفض إلى عامين ونسعى جاهدين للوصول إلى متوسط عام واحد فقط “.

 

وأعلن مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية الدكتور خالد مجاهد أنّه

” تم تحويل 11 ألفًا و363 طفلًا بعد الاختبار الثاني إلى مستشفيات ومراكز الإحالة والبالغ عددها 30 مركزًا على مستوى الجمهورية، للتقييم الأعلى وبدء العلاج الطبي أو تركيب سماعة للأذن ، أو تحويل الطفل لإجراء عملية زراعة القوقعة لحالة اللى محتاجه . 

وعدم اجتياز الطفل الاختبار الثاني في أغلب الأحيان لا يعني الإصابة بضعف السمع ولكن يحتاج إلى فحوصات متقدمة في مراكز الإحالة الخاصة بالمبادرة “.

 

انواع فحص السمع للأطفال ؟

فى طريقتين للفحص الأولي لسمع الطفل، حسب احتياج الطفل يتم عمل الطريقتين أو وحدة منها ، وبتكون نتيجة الفحص فورية وتكشف اذا كان الطفل يسمع ولا محتاج فحوصات تقييمية.

 ويقول إن طرق الفحص الأولي لسمع الطفل :

هى فحص تدفق صدى الصوت الأذني، وهو من الفحوصات الحديثة. 

وكمان فحص استجابة جذع المخ، وهو من أقدم الفحوصات الطبية للكشف عن ضعف السمع عند الأطفال . 

 

وفي العادة يعطى الطفل دواءً منوماً عند القيام بفحصه لانه لازم يكون الطفل هادئ ولا يتحرك . 


تقدر تحجز اشطر دكاترة السمعيات فى مصر 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *