الزهايمر: وحش يلتهم العقل ، اعرف اهم المعلومات عنه - كلينيدو بلوج CliniDo
الرئيسية > مخ واعصاب > الزهايمر: وحش يلتهم العقل ، اعرف اهم المعلومات عنه

الزهايمر: وحش يلتهم العقل ، اعرف اهم المعلومات عنه

alzheimer's-disease

الزهايمر: وحش يلتهم العقل ، اعرف اهم المعلومات عنه

 

رؤية عامة:

مرض الزهايمر هو السبب الأكثر إنتشارًا للخرف. وهو اضطراب عصبي يدفع الدماغ إلى الانكماش وموت خلايا الدماغ وفقدان الذاكرة وعدم القدرة على التأقلم مع الآخرين.

 

وفقًا لآخر إحصائيات عام 2022، فإن حوالي 5 ملايين شخص مصاب بمرض الزهايمر في الولايات المتحدة. 

يبدأ المرض عند من تزيد أعمارهم عن 60 عامًا، لكن غالبيّة من تزيد أعمارهم عن 80 عامًا تبلغ 75٪.

 

تبدأ أعراض مرض الزهايمر بالملاحظة في الأحاديث مع المريض.

قد ينسون الموضوع الذي كانوا يتحدثون عنه أو الأشخاص الذين يتحدثون معهم، حتى لو كانوا أقارب أو أصدقاء، أو لا يتذكرون الأشياء التي فعلوها بالفعل.

 

حتى الآن، لا يوجد علاج نهائي لمرض الزهايمر، لكن العلاج يسعى إلى منع تطوره.


6 علامات تدل علي وجود أورام المخ 

6 علامات تدل علي وجود أورام المخ 


ما هي أعراض مرض الزهايمر؟

يتطور أعراض مرض الزهايمر تدريجيًّا. يتطور أعراض مرض على ثلاث مراحل. الأعراض المبكرة:

 

المرحلة الأولى:

في المراحل الأولى ، تتمثل الأعراض الرئيسيّة لمرض الزهايمر في عدم الانتباه أو زلات الذاكرة، على سبيل المثال:

نسيان المحادثات الأخيرة

  • الأشياء في غير مكانها
  • ينسى الأحداث والمناسبات
  • ينسى أسماء الأماكن
  • يكرر الأسئلة
  • يصبح أقل مرونة
  • القلق

 

المرحلة الثانية

في المرحلة الثانية، تزداد مشاكل الذاكرة سوءًا

لا يستطيع المريض تذكر أسماء الأشخاص الذين يعرفهم، حتى لو كانوا من أفراد العائلة والأصدقاء.

أعراض أخرى مثل:

 

  • سلوك الوسواس المتكرر أو الاندفاعي
  • الإيمان بالكذب (الأوهام)
  • تشمل اضطرابات الكلام التلعثم، وتعذر الأداء، وعسر الكلام
  • النوم المتقطع
  • مزاج متقلب، مثل الاكتئاب والشعور بالقلق والإحباط
  • صعوبة أداء المهام
  • الهلوسة

 

قد يحتاجون إلى المساعدة في استخدام المرحاض، والغسيل، وارتداء الملابس، وتناول الطعام.

 

المرحلة الثالثة

في هذه المرحلة الأخيرة، يمكن للأشخاص المصابين بمرض الزهايمر أن يكونوا عنيفين ومريبين لمن حولهم. يحتاج المريض إلى رعاية بدوام كامل في هذه المرحلة، لأن المريض قد يعرض نفسه للخطر.

  تشمل الأعراض الأخرى:

 

  • عسر البلع (صعوبة الأكل والبلع)alzheimers-progression
  • صعوبة في المشي وقد تصبح طريحة الفراش
  • فقدان الوزن
  • سلس البول أو سلس الأمعاء
  • فقدان تدريجي للكلام
  •  مشاكل في الذاكرة قصيرة وطويلة المدى

 

تشخيص مرض الزهايمر:

قد يمنح التشخيص الصحيح وفي الوقت المناسب لمرض الزهايمر المريض أفضل فرصة للاستعداد للمستقبل. بالإضافة، خطط لتلقي العلاج والدعم المناسب.

 

لا يتم استخدام اختبار واحد لتشخيص مرض الزهايمر. ومن الضروري أن نتذكر أن مشاكل الذاكرة لا تعني بالضرورة مرض الزهايمر.

 

يسأل الممارس العام أسئلة حول أي مشاكل يعاني منها المريض وقد يقوم ببعض الاختبارات.

 

  1. يقوم بتقييم الأعراض الخاصة بك بمزيد من التفصيل
  2. المزيد من الاختبارات، إذا لزم الأمر، مثل:

 

  • فحوصات مخبرية
  • الحالة العقلية والاختبارات العصبية النفسية
  • تصوير الدماغ ، مثل:

 

  • – التصوير بالرنين المغناطيسي (مري)
  • – التصوير المقطعي المحوسب (CT)
  • – الفلوروديوكسي جلوكوز FDG- PET
  • – تصوير اميلويد PET.
  • – تصوير تاو PET

 

 

3- وضع خطة العلاج والرعاية

 

العلاج:

لا يوجد علاج نهائي لمرض الزهايمر. ولكن هناك أدوية مُتاحة يمكنها أن تقلل الأعراض مؤقتًا.

قد يشمل العلاج بعض الطرق والإجراءات المختلفة:

 

1- العلاج التحفيزي المعرفي

  يتضمن بعض التمارين والأنشطة لتحسين مهارات حل المشكلات والذاكرة.

 

2-التأهيل الإدراكي

تتضمن هذه الطريقة العمل مع معالج أو قريب أو صديق لتحقيق هدف شخصي، مثل تعلم استخدام الهاتف المحمول أو المهام اليومية الأخرى.

 

3- تنشيط الذكريات وقصة الحياة

يتحدث عن أشياء وأحداث من ماضي المريض. يتضمن استخدام الدعائم مثل الصور أو الممتلكات المفضلة أو الموسيقى.

 

نصائح لمقدمي الرعاية:

 

إذا كنت تعتني بشخص مصاب بمرض الزهايمر ، فعليك إدارة المهام اليومية التي ستساعدك:

 

1- التواصل:

  • من الضروري إجراء اتصال بالعين.
  • نادي على بالمريض بالاسم و أذكر الأشياء بالاسم التي من حوله.
  • تحدث ببطء واستخدم عبارات قصيرة.
  • لا تبدأ الجمل بكلمة “تذكر” لأنها غير فعالة وقد تسبب الشعور بالفشل أو تسبب جدال.
  • لا تسأل أسئلة “نعم” أو “لا”. يمكنك أن تبدأ الأسئلة بـ “حان وقت …” إنه أفضل من “هل تريد …..؟”
  • استخدم “هيا” أو “يلا” …..” لتشجيع التعاون والمشاركة.
  • لا تعطي الأوامر.

 

2- تغيرات في السلوك:

  • حافظ على روتين يومي لتنظيم مهامك.
  • حاول استخدام وسائل الإلهاء لإعادة توجيه الانتباه ، مثل اللعب أو الأفلام المفضلة أو الموسيقى أو الأنشطة الأخرى.
  • اطلب المساعدة من العائلة والأصدقاء لأخذ قسط من الراحة.
  • تابع العلامات المبكرة للانفعال ، مثل رفع الصوت أو التململ أو السلوكيات المتكررة.
  • قدم كلمات مريحة ، مثل ، “أنا هنا” “أنت بخير” أو “لا تقلق”.
  • قلل من أسباب الضوضاء
  • قم بتعزيز المزاج الهادئ.

 

3- مشاكل النوم:

  • تأكد من أن الشخص يمارس الرياضة كل يوم.
  • تقييد القيلولة.
  • قلل من تناول الكافيين.
  • شجع الأنشطة العقلية والجسدية كل يوم.
  • حاول الحفاظ على أوقات نوم ثابتة وطقوس وقت النوم، مثل الموسيقى الهادئة.

 

تقدر تحجز عند أشطر دكاترة في مصر علشان تطمن على صحتك