ما هي أفضل أنواع طربوش الأسنان؟

يسعى الجميع إلى الحصول على ابتسامة مشرقة من خلال أسنان مرتبة وجميلة بدون عيوب، ومن تقنيات طب الأسنان الحديثة أنواع طربوش الأسنان المختلفة.

هنتعرف من خلال المقال على الأنواع المختلفة لطرابيش الأسنان وفوايدها، وإمتى لازم أركبها وكيفية العناية بها.

طربوش الأسنان هو أحد التركيبات الصناعية المستخدمة لتغطية الأسنان والضروس للحفاظ على الأسنان الضعيفة أو الهشة القابلة للكسر، وكذلك لتحسين شكل وحجم السن.

يوضع الطربوش على السن ليغطيه بالكامل مثل القبعة (الكاب) ويكون على خط اللثة تمامًا، كما تختلف أنواع طربوش الأسنان والمادة المصنوع منها، وتسمى أيضًا (تيجان الأسنان).

هناك العديد من الحالات التي تحتاج إلى تركيب تيجان الأسنان سواء أطفال أو كبار، ويحددها طبيب الأسنان بعد الفحص الدقيق، ومن هذه المشكلات الآتي:

  • حماية الأسنان الهشة أو الضعيفة القابلة للكسر.
  • تدعيم وتقوية الأسنان المحتوية على الكثير من التشققات.
  • الحفاظ على الأسنان بعد حشوها، خاصةً حشو العصب لأن الأسنان تكون ضعيفة جدًا بعده ومعرضة للكسر.
  • كسور الأسنان وفقدان معظم السن الأصلي فلا ينفع الحشو معها.
  • تسوس الأسنان وتآكلها، فيمنح الطربوش شكلًا أفضل وحماية للسن. 
  • تصبغات الأسنان واصفرارها.
  • تركيب جسور الأسنان لتثبيتها في مكانها.
  • حالات زراعة الأسنان، يكون الطربوش الخطوة الأخيرة لتغطية الزرعة بعد تركيبها في عظام الفك.

تصنف أنواع طربوش الأسنان تبعًا لوظيفتها إلى عدة أنواع تشمل ما يلي:

  • طربوش الأسنان الدائم

يعد أكثر أنواع طربوش الأسنان انتشارًا، حيث يصنع من مواد شديدة الصلابة غير قابلة للكسر، لتغطية الأسنان وحمايتها لمدة زمنية طويلة وتحمل الضغط الواقع عليها.

ويثبت الطربوش بمادة لاصقة قوية ليبقى مدة طويلة من الزمن لا تقل عن 10 سنوات.

  • طربوش الأسنان المؤقت

يوضع بشكل مؤقت في حالات زراعة الأسنان أو تركيب الجسور لمدة زمنية قصيرة حوالي أسبوعين، حتى ينتهي المعمل من تصنيع الطربوش الدائم، ويثبت بمادة لاصقة يسهل إزالتها.

  • طربوش اليوم الواحد

يصمم في جلسة واحدة باستخدام تقنية طابعة الأسنان ثلاثية الأبعاد الرقمية (CAD/CAM)، ويصنع ويركب في نفس اليوم.

  • طربوش الأسنان ¾

يستخدم لتغطية جزء من السن في حالة عدم الرغبة في تغطية السن بالكامل.

تستخدم العديد من المواد في تصنيع طرابيش الأسنان، ويختار طبيب الأسنان النوع المناسب لحالة  المريض طبقًا لعدة عوامل:

  • مكان السن.
  • وظيفة السن، ضروس أو أسنان أمامية.
  • حالة اللثة الصحية ومكان السن بالنسبة لها.
  • لون السن بالمقارنة مع الأسنان المجاورة.
  • عدد الأسنان الظاهر أثناء الابتسامة.
  • حجم الجزء السليم من السن المتبقي بعد الحشو وإزالة التسوس.
  • التكلفة المادية للطربوش. 

ويعد أهم هذه المواد المستخدمة في تصنيع تيجان الأسنان ما يلي:

  • المعادن

تستخدم العديد من المعادن مثل الذهب والفضة والبلاتين والنيكل والكروم، ويعد من أصلب أنواع طربوش الأسنان غير قابل للكسر، ولكن يعيبه لونه المعدني المختلف عن لون الأسنان الطبيعي.

  • البورسلين مع المعدن

يعد أكثر الأنواع شبهًا بلون الأسنان الطبيعي، ولكن قد يتآكل مع الوقت وتنكشف طبقة المعدن المبطنة للطربوش.

كما قد يتعرض للكسر أو يسبب تآكل السن تحته أو الأسنان المجاورة له مع الوقت، ويمكن استخدامه كتيجان للأسنان الأمامية أو الخلفية.  

  • الإيماكس (السيراميك)

مصنوع من عدة طبقات من الخزف (السيراميك)، ويتميز بصلابته ويشبه لون الأسنان الطبيعي، ويناسب الأسنان الأمامية والخلفية.

  • الزيركون

يعد من أكثر الأنواع صلابة، حيث يدوم لفترة طويلة ويعطي الأسنان شكلًا جماليًا، ويناسب جميع الأسنان ولكن عادةً يكون أغلى قليلًا من الأنواع الأخرى.

  • الريزن

من أرخص أنواع الطرابيش مقارنةً بالأنواع الأخرى، ولكنه هش وقابل للكسر بسهولة، ويستخدم غالبًا في تصنيع الطرابيش المؤقتة.

  • الاستانليس ستيل

يعد أفضل أنواع طربوش الأسنان المستخدمة في حالة الأطفال لتغطية الأسنان اللبنية المعرضة للكسر أو مصابة بالتسوس، حتى يأتي موعد تبديلها.

يتحير كثير من المرضى بخصوص تيجان الأسنان ويطرحوا مجموعة من الأسئلة على أطباء الأسنان، سنحاول تقديم الإجابة الوافية لها كالآتي:

لا يدوم طربوش الأسنان مدى الحياة غالبًا، حيث تختلف المدة التي يستمر فيها حسب نوعه وتتراوح ما بين 5- 15عامًا من وقت تركيبه، وقد تطول لتصل إلى 30 عامًا مع الاهتمام والعناية به وعدم تعرضه للكسر أو التشقق.

نعم، يفضل في حالات حشو العصب تركيب طربوش للسن لحمايته من الكسر، لأنه يكون أكثر هشاشة وعرضة للكسر بعد إزالة العصب.

تختلف أسعار طرابيش الأسنان باختلاف أنواع المادة المصنوعة منها، على سبيل المثال الطربوش الزيركون أغلى من البورسلين.

نعم، في حالة عدم علاج التسوس جيدًا قبل تركيبه، مع عدم العناية بالأسنان وغسلها باستمرار واستخدام خيط الأسنان وغسول للفم للتخلص من بقايا الطعام.

في حالة حدوث تسوس تحته قد يسبب رائحة كريهة في الفم، لذلك يزيل الطبيب الطربوش ويعالج التسوس تحته ثم يركب طربوش آخر.

رغم أهمية طربوش الأسنان في كثير من الحالات ولكن قد يسبب بعض الأضرار نذكر منها ما يلي:

  • يسبب الحساسية في بعض الحالات خاصةً مع الأنواع المعدنية.
  • قد يسقط أو يتحرك من مكانه أو يتعرض للكسر مع الوقت.
  • يتسبب في بعض أمراض اللثة مثل نزيف والتهابات اللثة.
  • قد يجمع بقايا الطعام والبكتريا تحته لو مقاسه غير ملائم للسن.
  • يحتاج إلى برد جزء من طبقة مينا الأسنان لتثبيته.
  • تكلفته عالية بالمقارنة مع حشو الأسنان.

ينصح أطباء الأسنان المريض بمجموعة نصائح للحفاظ على الطربوش بعد تركيبه أطول فترة ممكنة ولتجنب المخاطر السابق ذكرها، منها الآتي:

  • الحفاظ على نظافة الأسنان وغسلها جيدًا مرتين يوميًا باستعمال معجون أسنان بالفلورايد.
  • استخدام خيط الأسنان مرة يوميًا للتخلص من بقايا الطعام المحشورة بين الأسنان.
  • المضمضة بغسول للفم مضاد للبكتيريا لمنع تراكم البلاك (الجير).
  • تجنب الأطعمة شديدة السخونة أو البرودة لعدة أيام بعد تركيبه لمنع الحساسية.
  • عدم تناول الأطعمة القاسية مثل المقرمشات والمكسرات وبعض الخضراوات ومضغ مكعبات الثلج واللبان والأطعمة شديدة الالتصاق بالأسنان.
  • استعمال حارس الأسنان الليلي (Night guard) في حالة الجز على الأسنان في أثناء النوم.

في الختام وبعد أن وضحنا أنواع طربوش الأسنان المختلفة، لا تتردد في اختيار أفضلها وأنسبها لحالتك بمساعدة طبيب الأسنان الخاص بك، للحصول على خدمات الأسنان المختلفة احجز مع أشطر دكتور أسنان من خلال كلينيدو.

أشطر دكتور أسنان من خلال كلينيدو